القطاع الصحّي يعرف شللا في كامل تراب الجمهورية

in A La Une by

أعلنت الجامعة العامة للصحة، أمس خلال وقفة احتجاجية أمام وزارة الصحة، عن الدخول في اضراب مفتوح لاعوان الصحة بكافة المؤسسات الصحية بالبلاد انطلاقا من اليوم الثلاثاء 9 فيفري 2021 وايقاف جميع الخدمات باستثناء الحالات الاستعجالية، حسب ما أفاد به الكاتب العام للجامعة، عثمان الجلولي.

ودخل أعضاء المكتب التنفيذي للجامعة في اعتصام مفتوح بمقر الوزارة، تنديدا بالتصريحات الأخيرة للوزيرة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالوظيفة العمومية، حسناء بن سليمان.

وكانت الوزيرة المكلفة، قد اكدت، في جلسة استماع عقدتها لجنة تنظيم الإدارة وشؤون القوات الحاملة للسلاح بمجلس نواب الشعب يوم 3 فيفري 2020، حول مآل مشروع القانون عدد 2013-24 المتعلق بالخصوصية القطاعية والمتمثل في سحب الفصل 2 من قانون الوظيفة العمومية على كافة أسلاك مهنيي الصحة، “أن المشروع من شانه ان يساهم في تفكيك وحدة الوظيفة العمومية عبر تعدد الأسلاك”.

وشدّدت على أن الهدف من إحداث سلك إداري خصوصي يجب أن يكون مبنيا على النجاعة والارتقاء بمردودية العمل الإداري وليس على تحقيق مطالب مادية”.

وندّد الجلولي بما جاء في تصريحات الوزيرة، مستنكرا تراجعها على ماتم الاتفاق بشانه في اللجنة العليا للتفاوض 5 زائد 5 بين الحكومة واتحاد الشغل التي انطلقت يوم الخميس 4 فيفري الجاري وتوجت يوم السبت 6 فيفري 2020 بتوقيع اتفاق سيمكن من تفعيل اتفاقيات قطاعية عالقة في الوظيفة العمومية.

وقال إنه “لا مجال للتراجع ولمزيد من الصبر على مطالبنا المهنية والاتفاقيات الممضاة والمعطلة” مؤكدا على ضرورة إضفاء صفة الخصوصية وسحبها على مختلف أسلاك أعوان الصحة بما في ذلك التقنيين والاداريين العاملين في قطاع الصحة وسن قانون أساسي ينظم القطاع”.