ألفة الحامدي تخاطب قيادة اتحاد الشغل عبر الفايسبوك

in A La Une/Tunisie by

اختارت ألفة الحامدي الرئيسة المديرة العامة للخطوط الجوية التونسية مخاطبة قيادة اتحاد الشغل عبر صفحتها بالفايس بوك وهي تدعوها  لمساندة الناقلة الوطنية والتدخل لرفع العقلة المسلطة من طرف الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي على الشركة التونسية للتموين.

وأكدت ألفة الحامدي  أن الشركة التونسية للتموين هي جزء لا يتجزأ من مجمع الخطوط التونسية، وبينت أن الاتحاد العام التونسي للشغل عضو مجلس ادارة في مؤسسة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

وقالت ‘عوض الإضراب أو التهديد بالإضراب، و في الحالتين، الآثار كبيرة على مؤسسة الخطوط التونسية، اقترح على قيادة الاتحاد العام التونسي للشغل الحالية مساندة الخطوط التونسية’.

واليوم أكد  الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، أن أعوان شركة الخطوط التونسية ليسوا في إضراب من أجل الزيادة في الأجور بل هم محتجون ضد العقلة على الحسابات البنكية لشركتهم.

وفي تصريح للصحافيين اعتبر الطبوبي أن الرئيسة المديرة العامة للناقلة الوطنية ليست الشخص المناسب في المكان المناسب، وقال إنه ‘لم يتم تعيين الشخص المناسب على رأس الشركة’،

وأضاف الأمين العام أن تعيين الحامدي يدخل في إطار المحاصصة صلب المنشآت الإقتصادية، مبينا أن هذه المحاصصة وهذا التعيين يهدفان إلى التدمير الممنهج للخطوط التونسية.

واليوم الجمعة  قال الطبوبي   في الكلمة التي ألقاها خلال التجمع العمالي لشركة الخطوط التونسية ان  المديرة العامة للخطوط التونسية تستقبل السفراء و أصبحت تمثل وزارة الخارجية ».

 ودعا إلى » ضرورة التدقيق في الفواتير والقائمات المالية »، لافتا النظر إلى » وجود  عملية ممنهجة للإطاحة بالخطوط التونسية ». وقال  »  يريدون إعادة عهد الدولة العثمانية في عهد شباب الثورة ».

وأشار الطبوبي إلى انهم « سيلتقون مساء اليوم على الساعة السادسة مساء بوزير النقل ورئيس الحكومة حول المشاكل »، لافتا النظر إلى انه و »قريبا سيجتمع مجمع القطاع العام وسيتم على أثره اتخاذ قرار في نضال موحد للقطاع العام للمحافظة على المؤسسات و ستتجه نحو الإضراب ».

وكانت الحامدي عبرت عن غضبها في جانفي 2020 حين تراجع الحبيب الجملي عن تعيينها وزيرة للخارجية .