التونسيون يخصصون ساعتين ونصف يومياً لـ »فيسبوك » وأربع دقائق للمطالعة

in Non classé by

كشفت دراسة أجريت في 24 محافظة تونسية أن التونسيين يخصصون أكثر من ساعتين ونصف للإبحار في « فيسبوك »، بينما لا يخصصون أكثر من أربع دقائق يومياً للمطالعة.

وأثارت الدراسة، التي نشرها مكتب إميرود كولسنتينغ المتخصص في الدراسات الميدانية وسبر الآراء، الكثير من التعليقات في تونس.

وتقول الدراسة، التي قام بها المكتب في الأسبوع الأول من شهر أفريل الجاري ونشرها نهاية الأسبوع الماضي، أن 66 في المائة من التونسيين يمتلكون حسابات فيسبوكية.

كما أظهرت أن 50 بالمائة من التونسيين يستعملون يومياً « يوتيوب » بمعدل يقدر بساعة و45 دقيقة، وأن 22 بالمائة منهم يستعملون « إنستغرام » بمعدل ساعة و40 دقيقة، و2,4 بالمائة منهم يستعملون « تويتر » بمعدل ساعة و24 دقيقة.

وكشفت الدراسة أيضاً أن 82 بالمائة من التونسيين لم يطالعوا كتاباً سنة 2020، وكانت النساء أكثر إقبالاً على المطالعة بنسبة 20,9 بالمائة، في حين لم يتجاوز عدد المطالعين من الرجال 15,7 بالمائة. كما بينت الدراسة أن 69 بالمائة من التونسيين لا يمتلكون كتباً في منازلهم عداً بعض الصحف والمصحف.

هذه الأرقام جعلت الكثير من التونسيين يحذرون من التراجع الكبير في التعاطي مع الكتب والمطالعة، ما قد يؤدي إلى انقراض قطاع نشر الكتب الورقية في السنوات القادمة، حيث تعاني دور النشر من كساد وتراجع غير مسبوق في مبيعاتها، زادت من حدته أزمة كورونا التي دفعت إلى تأجيل كل معارض الكتب، وأهمها معرض تونس الدولي للكتاب، للسنة الثانية على التوالي.