قيس سعيد يستعد لوضع يده على وزارة الداخلية وبالدستور

in A La Une/Tunisie by

يبدو أن رئيس الجمهورية قيس سعيد يستعد الى وضع يده على وزارة الداخلية والديوانة اي كل القوات الحاملة للسلاح اضافة الى المؤسسة العسكرية وهو يعلن  »  إن رئيس الدولة هو الذي يتولى التعيينات والإعفاءات في الوظائف العليا العسكرية والديبلوماسية والمتعلقة بالأمن القومي بعد استشارة رئيس الحكومة.

وأضاف رئيس الجمهورية خلال إشرافه على موكب الاحتفال بالذكرى الخامسة والستين لعيد قوات الأمن الداخلي،باطناب شديد أن رئيس الدولة هو القائد الأعلى للقوات العسكرية فإن رئيس الدولة اليوم هو القائد الأعلى لكل القوات المسلحة المذكورة في القانون.

وأضاف سعيد  »  أن رئيس الدولة هو القائد الأعلى للقوات المسلحة العسكرية والمدنية ولكل الأسلاك التي وردت في القانون المتعلق بالقوات المسلحة المدنية.

وشدد سعيّد على أن خلافا لدستور 1959 الذي ينص على أن رئيس الدولة هو القائد الأعلى للقوات العسكرية فإن رئيس الدولة اليوم هو القائد الأعلى لكل القوات المسلحة المذكورة في القانون.

ولحد اليوم بقيت التعيينات المتعلقة بوزير الداخلية وبقية الادارات العليا التابعة تتبع رئيس الحكومة دون سواه .