دعم أوروبي مطلق لبرنامج الاصلاحات في تونس

in A La Une/Tunisie by

تحادث رئيس الحكومة ظهر اليوم الخميس 22 أفريل 2021 بقصر الحكومة بالقصبة مع سفير الاتحاد الأوروبي في تونس ماركوس كورنارو.وأكد رئيس الحكومة حرص تونس على ضرورة العمل على دفع التعاون مع الاتحاد الأوروبي مضيفا أن العلاقة مع الاتحاد الأوروبي تعتبر علاقة استراتيجية ومثمرة للجانبين. ونوّه رئيس الحكومة بمجهودات الاتحاد الأوروبي ودعمه المتواصل لانجاح المسار الديمقراطي في تونس. وأشار إلى أن بلادنا تواجه اليوم مرحلة صعبة خصوصا في المجال الاقتصادي مضيفا أنه تم تنسيق الجهود للتوجّه للتفاوض مع صندوق النقد الدولي ببرنامج اقتصادي توافقي وتشاركي مع كل المنظمات الوطنية. من جانبه عبّر السفير الأوروبي عن دعم الاتحاد المطلق لمجهودات الحكومة التونسية فيما يخص برنامج اصلاح الاقتصاد الوطني الذي وضعته الحكومة التونسية مؤخرا مضيفا أن الاتحاد الأوروبي لديه آليات دعم وتعاون سيتم وضعها على ذمة الحكومة التونسية. وشدد على أن الاتحاد الأوروبي سيكون أول المدافعين عن تونس لدى البلدان الأعضاء عبر برامج طموحة فيما يخص الاستثمار والتشغيل، كما سيضع خلال هذه السنة على ذمة تونس قروض دون فوائض وهبات لدعم مجهودات تونس في تعبئة الموارد المالية. من جانب آخر اعتبر المسؤول الأوروبي أن تونس تمثل بوابة تربط بين الاتحاد الأوروبي وليبيا مضيفا أن الاتحاد الأوروبي سيعمل على مزيد تنسيق وتوحيد الجهود مع تونس فيما يخص البرامج الأوروبية لإعادة إعمار ليبيا خاصة في مجالات النقل والتجارة واللوجستيك والهجرة.