المخابرات التركية ترصد لقاءات بين أخوان مصر والمعارضة التركية

in A La Une/International by

أفادت مصادر اعلامية مساء اليوم السبت بأن قيادات إخوانية بتركيا تعهدت باحترام أمن أنقرة بعد رصد لقاء لها مع المعارضة.

وقالت المصادر إن قيادات إخوانية مصرية وقعت على إقرار بعدم تهديد الأمن القومي التركي.

كما أضافت أن الأمن التركي حذر القيادات الإخوانية من التواصل مع شخصيات سياسية تركية.

إلى ذلك، أشارت المصادر إلى وجود خلافات داخل الإخوان بتركيا بين من يريد التواصل مع المعارضة ومن يخشى الترحيل.

ولفتت إلى أن قيادات من الإخوان طالبت مستشاري الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمنع ترحيل علاء السماحي ويحيى موسى، لكن أنقرة سلمت الملف للاستخبارات التركية.

ويأتي هذا التغيير الكبير في المواقف في وقت قال فيه وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، إن « عهدا جديدا » من العلاقات يبدأ بين تركيا ومصر، ويمكن أن تكون هناك زيارات متبادلة في الفترة المقبلة.

جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها تشاووش أوغلو للصحفيين ردا على تفاصيل اتصال هاتفي أجراه مع نظيره المصري، سامح شكري.

وقال تشاووش أوغلو إن « عهدا جديدا يبدأ في العلاقات مع مصر، وستحدث زيارات متبادلة، وسيكون هناك اجتماع مع مصر على مستوى نواب الوزراء والدبلوماسيين ».

وأضاف أن موعد ذلك لم يتحدد بعد و »يمكننا مناقشته في المرحلة المقبلة »