مصادر امنية ايطالية: الناجون غادروا من ليبيا، وبعد وقفة في تونس، وصلوا إلى صقلية

0
5

قالت مصادر أمنية إيطالية إن الناجين الـ22 من حادث غرق قارب المهاجرين الذي وقع ليلة الاثنين الأول، أمضوا ليلتهم الأولى في النقطة الساخنة على جزيرة لامبيدوزا.

هذا وقد قارب المهاجرين قد انقلب على بعد بضعة أميال بحرية عن الجزيرة، مما أودى بحياة 13 امرأة، وتمخض عما لا يقل عن عشرين مفقوداً.

واضافت المصادر الأمنية أنه “تم الاستماع لأقوال المهاجرين الباقين على قيد الحياة طيلة يوم أمس، من قبل رجال وحدة العمليات المتنقلة التابعة لقوات شرطة لامبيدوزا”، والذين “أخبروا بأنهم غادروا من ليبيا، وبعد وقفة في تونس، وصلوا إلى صقلية”.

وخلص الشهود الى القول “لكن على بعد أميال قليلة عن لامبيدوزا، انقلب القارب الذي يبلغ طوله حوالي 10 أمتار، بعد وقت قصير من وصول خفر السواحل وقوات الشرطة المالية، وسقط الأشخاص من على متنه في عرض البحر”.

هذا وسيتم صباح الثلاثاء، استئناف البحث عن بقية المفقودين، الذين يتراوح عددهم بين 15 و20 شخصا، من بينهم 8 أطفال على الأقل.

وخلصت المصادر الأمنية الى القول إن “جزيرة لامبيدوزا، تشهد حتى اليوم، هبوب رياح قوية واستمرار هطول الأمطار”، مما “يعطل عمليات البحث، لكن يجب استئنافها عاجلاً”.